التخطي إلى المحتوى

أكد الخبير المالي والمستشار الضريبي محمد حلمي أن التقييم المالي الدوري للشركات يحميها من التعثر ويحافظ على استمرار نجاحها.

وأضاف لـ “الإمارات اليوم” أننا كثيراً ما نسمع عن شركات كانت متفوقة مالياً لعدد من السنوات لكنها فشلت بعد فترة وجيزة لضعفها الإداري ، وأخرى كانت متميزة إدارياً ومالياً ، وتظهر أرباحها على حسابها. المنافسين ثم عدم المضي قدما لأسباب مختلفة أهمها عدم وجود التقييم المالي.

التقييم المالي

عرّف حلمي “التقييم المالي” بأنه طريقة مالية ومحاسبية تستخدم لتحديد المركز المالي للشركة في السوق المحلي ، ويتم تعريف تقييم الشركات على أنه الطريقة التي يستخدمها المحللون الماليون ومحاسبو الإدارة لتحديد القيمة المالية الإجمالية لمعرفة الأعمال ، ويرتبط بتحديد قيمة الأصول والخصوم وأي قيود مالية تأثيرات أخرى على الأعمال ، مع ملاحظة أن تقييم الشركات يهدف إلى تحديد مركزها المالي ومعرفة مدى قدرتها على العمل في مجالها.

خطوات التقييم

وأشار حلمي إلى أنه يتم اتخاذ خطوات لتقييم الشركات بشكل صحيح ، وهي: إعداد قائمة بجميع محتويات الشركة الخارجية والداخلية ، والتأكد من إضافة المعلومات المتعلقة بالشركة مهما كانت طبيعتها ، ثم قائمة بتقييم الشركات. طرق البدء بتحديد المراحل التي يجب الاعتماد عليها عند تقييم الشركة ، معرفة المركز المالي للشركة وقيمة رأس المال وأسهم مساهمي الشركة في رأس المال ، ثم دراسة الوضع القانوني للشركة مع مساعدة خبير قانوني لضمان تطبيق النصوص القانونية على طبيعة عمل الشركة.

وشدد حلمي على ضرورة إنهاء جميع المعاملات المالية التي تم تعليقها أو لم يتم الانتهاء منها بعد ، خاصة في حالة تقييم الشركة لبيعها ، وتزويد المساهمين والمتعاملين الخارجيين بتقرير عن حالة الشركة حسب الاقتضاء ، خاصة إذا كان لديهم حقوق مالية. الشركة التي تقوم بعد ذلك بكتابة وإعداد تقرير تقييم الشركة وفقًا للقواعد القانونية والمالية المعدة لهذا النوع من التقارير ، وتقديمه إلى الإدارة الرسمية للشركة ، أو للمالكين الجدد.

طرق مألوفة

وأشار حلمي إلى أن هناك أربع طرق معروفة لتقييم الشركات وهي: “التقييم بصافي القيمة الدفترية” ، وهي طريقة لتقييم الشركات على أساس صافي أصول أصولها ، بعد تحصيل كافة أنواع الالتزامات سواء كانت كذلك أم لا. الديون أو الالتزامات المالية غير المسددة ، و “التقييم بالقيمة الدفترية”. “المعدل” ، وهي الطريقة التي تعمل على إعادة حساب قيم الأصول والخصوم في الشركات ، ومقارنة القيم الفعلية والقيم الدفترية من خلال ربطها بمجموعة من التأثيرات الاقتصادية ، مثل: التضخم ، صافي حقوق الملكية ، ومن ثم العمل على تعديل القيم الدفترية إلى القيم العادلة أو تحقيقها بالفعل.

وأشار إلى طريقة “التقييم البديل” ، موضحا أنها طريقة تربط رأس مال الشركة عند إنشائها برأس مالها في الوقت الحالي ، وتعتمد على تقييم الشركة ، بالاعتماد على ربط رأس مال الشركة. تذكر تاريخ تأسيسها في عاصمتها الحالية ؛ أي أنها تستبدل الوضع الحالي للشركة بالوضع السابق ، لذلك تعتبر هذه الطريقة من أساليب التقييم التي ينتقدها العديد من المحللين والمحاسبين الماليين.

أما طريقة “تقييم التدفق النقدي” فهي الطريقة التي تعتمد على صياغة سلسلة من الاقتراحات والتنبؤات حول المركز المالي للشركة بالاعتماد على دراسة التفاصيل المالية المتعلقة بالتدفقات النقدية. جميع المعاملات المالية التي تتم داخل الشركة مثل عمليات الشراء والبيع والمعاملات الأخرى.

وأشار حلمي إلى أن هذه الطريقة في تقييم الشركات من أكثر طرق التقييم استخدامًا.

فوائد تقييم الأعمال

■ يساهم في تحديد صافي قيمة الملكية الخاصة في الشركات.

■ تحديد قيمة التزامات وتكاليف وديون الشركات.

■ يساعد على تحديد قيمة أسهم الشركة قبل طرحها في السوق المالي للتداول.

■ أداة داعمة لعملية اندماج الشركة.

■ يوفر القيم العادلة لأسهم الشركاء في الشركات ذات المسئولية المحدودة ، خاصة إذا كان أحد الشركاء يريد بيع حصته.

■ يساعد في تصفية الشركات بقصد بيعها أو إغلاقها نهائياً.

صحف ومجلات Google

تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

يشارك

مطبعة




قد يهمك أيضاً :-

  1. 936 مليون درهم تصرفات عقارات دبي اليوم
  2. طبيب يكشف موقف كريستيان إريكسن من العودة لممارسة كرة القدم
  3. الكشف عن Eiyuden Chronicle: Hundred Heroes أربيجي يابانية جديدة - تغطية Xbox/Bethesda
  4. تكنولوجيا : تفاصيل رحلة مركبة Zhurong الصيني على سطح المريخ
  5. مواعيد سداد فاتورة التليفون الأرضي الجديدة
  6. كيف تغيرت العلاقات بين بايدن وبوتين على مر السنين؟
  7. ستيفانوس يتلقى خبراً صادماً قبل دقائق من خوض أهم نهائي تنس في مسيرته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *