التخطي إلى المحتوى

وفد الإمارات إلى المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية بدبي برئاسة د. زار محمد كامل المعيني جمهورية ألبانيا لبحث سبل التعاون الثقافي والعمل على تنميتها في المرحلة المقبلة. تم التوقيع على اتفاقيتين ، الأولى من نوعها بين المعهد الدولي لتعايش الأديان في ألبانيا والمعهد الدولي للدراسات والبحوث الدولية برئاسة د. “أربين رامكاج” في لقاء في تيرانا ، ألبانيا ، بهدف تعزيز العلاقات بين الإمارات وألبانيا ، وتسهيل الحوار بين الأديان ، وتبادل المعرفة والتعاون المشترك في المجالات الثقافية والفنية.

وتهدف هذه الاتفاقيات إلى تعزيز الأطر التي تتميز بها الإمارات وألبانيا من حيث التسامح الديني والتعايش السلمي ، وتعريفهما بالنهج الحازم لدولة الإمارات التي أصبحت نموذجًا عالميًا للتسامح. المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية في دبي والمؤسسات الثقافية والبحثية في جمهورية ألبانيا وخارجها الخليج والشرق الأوسط والهند وآسيا الوسطى والدول العربية والأوروبية وأمريكا الجنوبية ، حيث تعد ألبانيا واحدة من البلدان الرئيسية في تتشابه دول البلقان والإمارات في ترسيخ مفاهيم التعايش السلمي حيث توجد خمس ديانات وطوائف مختلفة في ألبانيا تعيش في وئام وانسجام.

بدوره ، نظم المعهد الألباني للدراسات الدينية ومركز تعايش الديانة الألبانية حفل استقبال للوفد الإماراتي برئاسة د. المعيني ، وكان في استقباله رئيس الجالية اليهودية في ألبانيا يسرائيل فيلمان ، ورئيس مركز تعاون الديانة الألبانية د. فالنتين ممثل الطائفة الكاثوليكية بالإضافة إلى عدد من الشخصيات المسؤولة في جمهورية ألبانيا والمعيني ووفد الدولة ود. التقى بارلامكا رئيس مركز التعاون الألباني رئيس اللجنة البرلمانية للحزب الحاكم والأمين العام للحزب الاشتراكي الألباني “تولانت بالا” ، حيث بحثا سبل التعاون ودور الإمارات في مجال التسامح. و السلام.

من جانبه أكد د. محمد كامل المعيني ، رئيس المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية ، أن المعهد يهدف إلى تحسين التواصل مع المراكز والمعاهد المتخصصة في دعم روابط المحبة والسلام في مختلف الدول الأوروبية ، مما يعزز بدوره العلاقات بين الدول الأوروبية. الإمارات وألبانيا ودول البلقان جهود دولة الإمارات في ترسيخ مفهوم التسامح وما يرتبط به من مبادرات وقرارات تدعم استمراريته من خلال ريادتها في التسامح والتعايش تحت قيادة حكيمة تؤمن ببناء الإنسان والإنسانية.

قال الباحث الألباني الدكتور “أوربين رامكاج” رئيس مجلس إدارة معهد الدراسات الدولية والبحوث الألبانية ، إن هذه الاتفاقيات هي الأولى من نوعها بين المراكز المتخصصة في الحوار الثقافي والدبلوماسي والعلاقات الخارجية والديمقراطية. والحوار بين الأديان والتعايش وقبول الآخر بين ألبانيا والإمارات العربية المتحدة.

وأضاف أن الإمارات نموذج في التسامح الديني وقبول الآخر في منطقة الخليج والشرق الأوسط ، وأن ألبانيا نموذج للتعايش السلمي في المنطقة المخيفة في جنوب شرق أوروبا ودول البلقان ، حيث تتعدد فيها الطوائف. وخمس ديانات منها اليهودية والمسيحية والإسلام.

وأشار إلى أن المعهد الدولي للدراسات الدولية في ألبانيا يعد من أفضل المؤسسات البحثية ويعمل منذ عام 2003 وقد تم تصنيفه من قبل معهد لودر في يوبنسلفانيا كأفضل معهد في جنوب وشرق أوروبا. السياسة الخارجية والدراسات الأمنية والتكامل وإرساء الديمقراطية في الاتحاد الأوروبي.

مطبعة
بريد إلكتروني




قد يهمك أيضاً :-

  1. تحميل تطبيق فيسبوك اخر اصدار 2021
  2. تحميل فيسبوك لايت اخر اصدار 2021
  3. آخر أخبار البيتكوين من مصادر موثوقة وموثوقة
  4. تحميل تليجرام للاندرويد والايفون برابط مباشر 2021 telegram apk download
  5. تحميل انترنت داونلود مانجر للكمبيوتر والاندرويد برابط مباشر 2021
  6. تحميل متصفح فايرفوكس للكمبيوتر والاندرويد برابط مباشر 2021
  7. الاتصالات: تهدف مصر الرقمية إلى تحقيق مجتمع رقمي تفاعلي وآمن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *