التخطي إلى المحتوى
مقتل 11 جنديا نيجيريا بينهم ضابط على يد مجهولين


قتل 11 جنديا نيجيريا بينهم ضابط على أيدي مسلحين مجهولين في ولاية بينوي بوسط البلاد وفق بيان للجيش.

وقال المتحدث باسم الجيش محمد يريما في البيان إن “الجنود كانوا في مهمة روتينية عندما تعرضوا للهجوم”.

وكانت مصادر عسكرية ومدنية، قد قالت، مؤخرا، إن إرهابيين قتلوا نحو 30 جنديا في سلسلة اشتباكات شمالي شرق نيجيريا.

وتدهور الوضع الأمني في جميع أنحاء نيجيريا في الأشهر الماضية، بما في ذلك في شمالي شرق البلاد.

والشهر الماضي، قالت المصادر إن 4 هجمات أودت بحياة 27 جنديا على الأقل وعشرة من أفراد قوة المهام المشتركة المدنية بينهم قائد وحدة.

وتتألف قوة المهام المشتركة من مجموعات محلية من الرجال المسلحين الذين يحمون المناطق التي يعيشون فيها، وهم ليسوا أفرادا في الجيش ولكنهم غالبا ما يقاتلون جنبا إلى جنب مع الجنود.

وأعلنت ولاية غرب أفريقيا، وهي فرع تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة، مسؤوليتها عن هجوم الجمعة الماضية في مونجونو عبر وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم.

وقالت إنها قتلت 33 جنديا وأسرت واحدا، وقال مصدران عسكريان ومقاتل من قوة المهام المشتركة إن الهجوم أسفر عن مقتل ما بين 11 و15 جنديا وإن عددا آخر لا يزال في عداد المفقودين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *