التخطي إلى المحتوى
مفاجآت في خريطة مبيعات السيارات حول العالم.. مرسيدس تغزو أمريكا


فاقت مبيعات “بي إم دبليو” الألمانية في الربع الأول من العام الجاري مستويات ما قبل جائحة كورونا، بدعم من مبيعات الشركة في آسيا.

وبحسب بيانات رسمية صادرة عن الشركة اليوم الخميس، فإن بي إم دبليو باعت خلال الفترة من يناير/كانون الثاني ومارس/ آذار/مارس 636 ألفا و600 سيارة، بارتفاع بنسبة 5% عن الربع الأول من عام 2019، وبارتفاع بنسبة 33.5% عن الربع نفسه من العام الماضي. 

وجاء ارتفاع المبيعات بدعم من ارتفاع الطلب في آسيا. وباعت بي إم دبليو نحو 230 ألف سيارة في الصين، بزيادة بـ 60 ألفا عن الربع الأول من عام 2019. وسجلت الشركة مبيعات قياسية في آسيا ككل، حيث باعت 237 ألف سيارة.

وفي أوروبا، باعت الشركة 239 ألف سيارة، وهو أقل مما كان عليه الوضع قبل الأزمة ولكنه أعلى بنسبة 8% عن الربع الأول من عام 2020.

وباعت الشركة 78 ألف سيارة في الولايات المتحدة في الربع الأول، بارتفاع بنسبة 17% عن نفس الفترة من العام الماضي، ولكنه أقل من مستويات ما قبل الأزمة.

مرسيدس تتصدر في أمريكا

وتفوقت شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية مرسيدس بنز على الشركات المنافسة من حيث المبيعات في الولايات المتحدة، بفضل مجموعة الطرز الجديدة التي طرحتها.

بلغت مبيعات مرسيدس في الولايات المتحدة خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي 78256 سيارة، بزيادة نسبتها 16% عن الفترة نفسها من العام الماضي بفضل المبيعات القوية للسيارة “مرسيدس جي.إل.إي” من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي.

وجاءت شركة لكزس التابعة لمجموعة تويوتا موتور اليابانية في المركز الثاني بمبيعات قدرها 74253 سيارة، بزيادة نسبتها 32% سنويا ومتوفقة على بي.إم.دبليو الألمانية التي جاءت في المركز الثالث.

 وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن مبيعات السيارات الفارهة في الولايات المتحدة انتعشت بعد فترة الإغلاق لاحتواء جائحة فيروس كورونا المستجد في مارس/آذار من العام الماضي، والتي دفعت الشركات إلى وقف العمل في مصانعها في ذلك الوقت.

وتواجه شركات السيارات حاليا أزمة في تلبية الطلب المتزايد نتيجة النقص في إمدادات الرقائق الإلكترونية المستخدمة في صناعة السيارات.

وزادت مبيعات سيارات أودي الفارهة التابعة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية بنسبة 33% سنويا إلى 54840 سيارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *