التخطي إلى المحتوى
محمد بن زايد: نقف إلى جانب الليبيين ونثق بقدرتهم على تجاوز التحديات


أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وقوف الإمارات إلى جانب الليبيين، معبرا عن ثقته في قدرتهم على تجاوز كل التحديات.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة عبر “تويتر”: “سعدت بلقاء أخي عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا الشقيقة”.

وأضاف: “نقف إلى جانب الليبيين في هذه المرحلة المفصلية التي تمر بها بلادهم، وثقتنا كبيرة في قدرتهم على تجاوز كل التحديات”.

وتابع: “تمنياتنا أن يقود المسار السياسي الحالي إلى عهد جديد من الاستقرار والتنمية والوحدة”.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن العلاقات بين دولة الإمارات وليبيا “أخوية وراسخة، ونتطلع إلى تعزيزها وتنميتها خلال المرحلة المقبلة لمصلحة شعبينا”.

وهنأ بثقة مجلس النواب الليبي في “الدبيبة” وحكومته ما يهيئ الظروف الملائمة لعمل الحكومة وأدائها مسؤولياتها في أجواء إيجابية ومشجعة. 

ووجه التحية والتقدير إلى الشعب الليبي الذي يتطلع إلى عهد جديد من الاستقرار والتنمية والوحدة بعد سنوات صعبة عاشها. 

وجدد دعم دولة الإمارات للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا وما تقوم به لتحقيق الأمان والاستقرار في ليبيا. 

من جانبه، أكد عبدالحميد الدبيبة أن ليبيا تتطلع إلى تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات وتنميتها من خلال تكثيف التعاون والعمل المشترك وإقامة شراكات استراتيجية شاملة في مختلف المجالات التنموية والاستثمارية والاقتصادية والأمنية والاستفادة من تجربة الإمارات التنموية الناجحة والملهمة لما فيه خير البلدين وشعبيهما الشقيقين. 

وعبر عن تطلع بلاده لموقف دولي موحد تجاه ليبيا وفق المصالح المشتركة وبما يعزز فرص الاستقرار والأمن وفرض السيادة الليبية على كامل ترابها.

وكان رئيس الحكومة الليبية قد بدأ جولة خليجية في إطار مساعيه لتوحيد الموقف الخليجي حول ملف بلاده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *