التخطي إلى المحتوى
ليبيا تستقبل دفعة ثالثة من لقاح كورونا.. وتعهدات حكومية بتوفير اللازم


تستقبل ليبيا، الجمعة، الدفعة الثالثة من لقاح كورونا، فيما تعهدت الحكومة بتوفير كل ما يلزم من أجل سلامة وصحة كل الليبيين.

وقال رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن دفعة ثالثة من لقاح كورونا (لم يحدد كميتها ولا نوعها) ستصل ليبيا، الجمعة، بعد ساعات من وصول الدفعة الثانية والتي تقدر بـ57 ألفًا و600 جرعة.

وتعهد رئيس الحكومة الليبية، بالتزام حكومته بوعودها في توفير كل ما يلزم من أجل سلامة وصحة كل الليبيين.

الفئات ذات الأولوية

واستقبلت ليبيا، الخميس، 57600 جرعة لقاح كورونا من خلال مرفق “كوفاكس”، فيما خصصتها السلطات الصحية للفئات ذات الأولوية في ليبيا بما في ذلك العاملين الصحيين في مراكز العزل، والأشخاص فوق سن 75 عامًا، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، والعاملين الصحيين الآخرين في المرافق الصحية المختلفة.

وأكدت وزارة الصحة الليبية، أنه سيتم توزيع التطعيمات على مراكز التطعيم في جميع أنحاء البلاد، بناءً على خطة توزيع مصممة بالتنسيق مع السلطات الصحية الوطنية في ليبيا.

وقال وزير الصحة علي الزناتي: “تم التعاقد على شراء جرعات كافية لتطعيم ما لا يقل عن 1,374,200 مليون شخص، كما نتوقع وصول الجرعات المتبقية تباعاً خلال الأسابيع القادمة”.

أداة مهمة

من جانبها، قالت إليزابيث هوف، ممثلة منظمة الصحة العالمية في ليبيا، في بيان اطلعت “العين الإخبارية” على نسخة منه، إن التطعيمات أداة جديدة ومهمة في المعركة ضد كوفيد-19، مشددة على ضرورة الاستمرار في ارتداء الكمامة، والحفاظ على التباعد الجسدي وتجنب التجمعات.

وأكدت أن تلقي التطعيم “لا يعني أنه يمكننا التوقف عن توخي الحذر وتعريض أنفسنا والآخرين للخطر”، مشيرة إلى التزام اليونيسف بمواصلة دعمها للحكومة الليبية في حربها ضد “كوفيد-19”.

علامة فارقة

وقال عبدالقادر موسى، الممثل الخاص لمنظمة اليونيسف في ليبيا، إن وصول التطعيمات إلى البلاد علامة فارقة وهامة لحماية العاملين الصحيين والفئات الضعيفة الأخرى، مشيرًا إلى أن اليونيسف ستواصل تقديم الدعم اللازم في نقل وتسليم التطعيمات والتوصل عن المخاطر والمشاركة المجتمعية لكوفيد-19 “.

واختتم تصريحاته قائلا: “نحن ممتنون للجهات المانحة: الاتحاد الأوروبي، وحكومات ألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان على دعمهم المتفاني لحملات التوعية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *