التخطي إلى المحتوى
دقت ساعة الرحيل.. ماندي يحسم وجهته الجديدة


قرر النجم الجزائري عيسى ماندي طي صفحة نادي ريال بيتيس الإسباني، وفقا لما كشفت عنه تقارير إعلامية محلية.

ورفض “صخرة” دفاع الجزائر تمديد عقده مع النادي الأندلسي الذي ينتهي في أعقاب الموسم الحالي، وذلك بالرغم من تلقيه عرضا ماليا مغريا للبقاء مع الفريق لفترة إضافية.

وأكدت صحيفة “استاديو ديبورتيفو” الإسبانية، أن اللاعب الجزائري سيعلن رسميا رحيله عن الفريق في نهاية الأسبوع الحالي بعد مغامرة استمرت 5 سنوات.

إضافة قوية

قدم النجم الجزائري إضافة قوية لدفاع “فيردي بلانكوس” خلال المواسم الأخيرة، مما جعله محل ثناء الجماهير والمتابعين.

وشارك ماندي في 168 مباراة مع ريال بيتيس في مختلف المسابقات سجل فيها 8 أهداف وأهدى 4 تمريرات حاسمة.

وعرفت القيمة السوقية للاعب انتعاشة كبيرة خلال مغامرته الإسبانية، حيث وصلت في عام 2019 لمبلغ 20 مليون يورو.

وبدأ ماندي مسيرته الكروية في فرنسا، وتحديدا مع نادي استاد رامس، الذي لعب لفائدته لمدة 5 سنوات قبل أن يغادره في عام 2016 باتجاه ريال بيتيس في صفقة غنم منها مبلغ 2.8 مليون يورو.

إنتر الأقرب

تؤكد كل المؤشرات أن إنتر ميلان، النادي الأقرب للفوز بخدمات عيسى ماندي في فترة الانتقالات الصيفية، وفقا لصحيفة “استاديو ديبورتيفو”.

ويسعى النادي اللومباردي لتقوية صفوفه بمدافع جديد، تحسبا لمنافسات الموسم الجديد الذي سيسعى فيه الفريق لإثبات وجوده في دوري أبطال أوروبا.

ويعاني “النيراتزوري” من أزمة مادية خانقة ستجعله يركز على التعاقدات المجانية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وسبق لعدة لاعبين جزائريين أن حملوا قميص إنتر ملان على غرار محمد منور بلخير وسفير تايدر وإسحاق بلفوضيل، غير أن جميعهم فشل في إثبات وجوده مع الفريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *