التخطي إلى المحتوى
“جنرال موتورز” في أول مواجهة “كهربائية” مع “تسلا وأخواتها”.. إليك التفاصيل


تستعد مجموعة جنرال موتورز لتدعيم أسطول سياراتها العامل بالطاقة الكهربائية، بطرح نسخة ستكون الأولى من شاحنة شيفروليه سيلفادور.

ووفق موقع “ذا فيرج”، فإن الشاحنة ستطرح بنطاق سير استثنائي، يصل لـ400 ميل كحد أقصى لشحن بطارية الشاحنة، وذلك لتتمكن شيفروليه من منافسة شاحنات ضمن الفئة نفسها ستتوفر بالأسواق قريبا منها شاحنة “تسلا سايبر ترك”.

ووفق تصريحات مدير جنرال موتورز، “كارك رويس”، فإن الشاحنة الكهربائية سيلفادور، ستحظى بحملة دعائية ضخمة قبيل طرحها، ورغم ذلك لم يتم الكشف عن موعد تقريبي للكشف عنها رسميا.

وذكر “ذا فيرج”، أن جنرال موتورز اختارت مصنع “فاكتوري زيرو”، ليكون مقر تصنيع أول نسخة كهربائية بالكامل من شاحنة سيلفادور.

وكثفت “جنرال موتورز” في الآونة الأخيرة جهودها في مجال السيارات الكهربائية والذاتية القيادة، واعدةً باستثمار 27 مليار دولار فيها قبل عام 2025، في إطار سعيها إلى تعزيز قدراتها لمواجهة “تسلا” والشركات المنافسة الشابة.

وتعتزم المجموعة إطلاق 30 طرازاً جديداً من السيارات الكهربائية بحلول نهاية عام 2025، مع نماذج منها في كل من العلامات التجارية الأربع للمجموعة وهي “كاديلاك” و”جي إم سي” و”شيفروليه” و”بويك”.

وكانت “جنرال موتورز” الأولى بين كبرى مجموعات صناعة السيارات في إنتاج سيارة كهربائية في تسعينيات القرن العشرين، ولكن منذ ذلك الحين تجاوزتها إلى حد كبير شركة “تسلا” بقيادة مؤسسها إيلون ماسك، التي تمكنت من تعزيز تقبّل المستهلكين هذه التكنولوجيا، انطلاقاً من مساهمتها في الحد من الانبعاثات المؤدية إلى الاحترار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *