التخطي إلى المحتوى
تباين الأسهم الأمريكية مع بلوغ العجز التجاري قمة جديدة


تباينت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، في بداية تداولات الأربعاء، مع ترقب إعلان مناقشات المركزي الأمريكي، وقمة جديدة للعجز التجاري.

ويترقب المستثمرون، الإعلان عن  وقائع أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي ( المركزي الأمريكي)، في وقت لاحق الأربعاء، لاستقاء تقييم البنك المركزي للتضخم والتعافي الاقتصادي.

وحسب رويترز، ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي، بنحو  14.7 نقطة بما يعادل 0.04% ليصل إلى 33444.98 نقطة.

وانخفض المؤشر ستاندرد آند بورز، بنحو 500 بمقدار 0.3 نقطة أو 0.01% مسجلا 4074.29 نقطة.

وهبط المؤشر ناسداك المجمع 23.1 نقطة أو 0.17% إلى 13675.296 نقطة.

قمة قياسية للعجز التجاري

واتسع العجز التجاري الأمريكي ليبلغ مستوى قياسيا مرتفعا في فبراير/شباط الماضي، إذ تعافى النشاط الاقتصادي بوتيرة أسرع من المنافسين العالميين للبلاد وقد يظل مرتفعا هذا العام، فيما من المتوقع أن يحفز إنفاق مالي ضخم أسرع نمو في نحو 4 عقود.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية، الأربعاء، إن العجز التجاري زاد 4.8% إلى مستوى قياسي جديد عند 71.1 مليار دولار في فبراير/شباط.

كان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ العجز 70.5 مليار دولار.

وعصفت تداعيات جائحة كورونا بمؤشرات الاقتصاد الأمريكي في 2020 وقفز العجز التجاري إلى أعلى مستوى في 12 عاما.

وزاد عجز التجارة الأمريكي لأعلى مستوى في 12 عاما في 2020، إذ تسببت جائحة كوفيد-19 في اضطراب تدفقات السلع والخدمات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية، في فبراير /شابط الماضي، إن العجز التجاري قفز 17.7% إلى 678.7 مليار دولار العام الماضي وهو الأعلى منذ 2008.

وساهم انخفاض الصادرات في انكماش الاقتصاد 3.5% في العام الماضي وهو أكبر تراجع للناتج المحلي الإجمالي منذ 1946.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *