التخطي إلى المحتوى
إنجاز “مهم” للأسهم الإماراتية.. القيمة السوقية تحلق لرقم قياسي


قفزت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في الأسواق المالية الإماراتية اليوم إلى 1.25 تريليون درهم.

وبهذه القيمة باتت الأسهم الإماراتية تشكل ما نسبته 81% تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الامارات بالأسعار الجارية خلال 2019، وذلك وفقا للإحصائيات التي ترصدها الجهات المختصة ومن ضمنها الأسواق المالية في كل من أبوظبي ودبي.

ويعد مؤشر القيمة السوقية للأسهم المدرجة في الأسواق المالية مقارنة مع الناتج المحلي الإجمالي من أهم مؤشرات التنافسية العالمية، والتي يمكن من خلالها معرفة قوة السوق المالي ودرجة الجاذبية الاستثمارية للدول خاصة في استقطاب الاستثمارات غير المباشرة.

ويحسب هذا المؤشر عن طريق قسمة إجمالي “القيمة السوقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية + القيمة السوقية لسوق دبي المالي” على الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات.

وكانت الأسواق المالية شهدت ارتفاعات قوية منذ بداية العام الجاري وسط دخول عدد كبير من المؤسسات الاستثمارية المحلية والأجنبية للاستثمار في أسهم الشركات المدرجة، الأمر الذي انعكس بآثاره الإيجابية على أسعار الأسهم وهو ما أدى بدوره إلى ارتفاع القيمة السوقية لغالبية الشركات.

ويظهر الرصد الخاص بحركة مؤشر القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية “شركات مساهمة عامة وخاصة” ارتفاعها إلى مستوى 893 مليار درهم تقريبا في تاريخ 7 أبريل/نيسان الحالي وهو أعلى مستوى تصله.

أما في سوق دبي المالي فقد ارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة سواء كانت مساهمة عامة أو خاصة إلى 357 مليار درهم تقريبا خلال فترة الرصد ذاتها.

يشار إلى أن المؤشر التنافسي الثاني بالنسبة للأسواق المالية يتمثل في قيمة السيولة المتداولة قياسا بالناتج المحلي الإجمالي وهو المؤشر الذي شهد نموا كبيرا خلال الفترة الماضية خاصة مع ارتفاع وتيرة السيولة المتدفقة إلى الأسواق منذ بداية العام الجاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *