التخطي إلى المحتوى
أكبر صندوق سيادي في العالم يدشن أولى خطواته بالطاقة المتجددة.. ما السر؟


قال صندوق الثروة السيادي بالنرويج، الأربعاء، إنه قام بأول استثمار مباشر في مشروع للطاقة المتجددة، وهي فئة أصول جديدة للصندوق.

وصندوق الثروة السيادي بالنرويج، هو الأكبر في العالم بحجم يبلغ 1.3 تريليون دولار.

استثمار 1.63 مليار دولار

وأوضح الصندوق،حسب رويترز، أنه اشترى حصة 50% في مزرعة “بورشله للرياح” 1 و 2 قبالة سواحل هولندا مقابل 1.375 مليار يورو (1.63 مليار دولار) من “أورستد” الدنمركية.

والمزرعة، هي ثاني أكبر مزرعة رياح عاملة في البحر في العالم.

ومثل هذا الاستثمار المباشر أمر جديد بالنسبة للصندوق الذي لم يكن مسموحا له، حتى العام الماضي، إلا بالاستثمار في الأسهم والسندات والعقارات.

1.5 تريليون دولار استثمارات مطلوبة

وقدرت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، في يناير/كانون الثاني، الاستثمارات المطلوبة للانتقال لنظام طاقة عالمي خال من الانبعاثات الكربونية بنحو 15 تريليون دولار بحلول 2050.

وحققت القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة التي أضيفت عالميا خلال 2020، مستويات قياسية وتخطت جميع القيم المسجلة والتقديرات السابقة.

50 % زيادة نمو في 2020

وقالت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” في بيانات جديدة أصدرتها الإثنين الماضي: “على الرغم من التباطؤ الاقتصادي الناجم عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عالميا تمت إضافة أكثر من 260 جيجاوات من الطاقة المتجددة عالميا عام 2020”.

وتابعت:” ما يشكل زيادة بنسبة 50% تقريبا عن الإضافة المسجلة في عام 2019″.

80 % من القدرات الجديدة

وأوضحت “آيرينا” في تقريرها الإحصائي، أن حصة الطاقة المتجددة ارتفعت بشكل كبير للسنة الثانية على التوالي لتشكل أكثر من 80% من إجمالي القدرة الإنتاجية الجديدة للطاقة في العام الماضي، وساهمت طاقتي الشمس والرياح بنسبة 91% من هذا النمو.

وفي نهاية عام 2020، وصلت القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة إلى 2799 جيجاوات مع استئثار الطاقة الكهرومائية بالحصة الأكبر “1211 جيجاوات” ومواصلة النمو السريع في إنتاج طاقتي الشمس والرياح.

وسيطر هذان المصدران على توسع القدرة الإنتاجية المركبة في عام 2020 بمقدار 127 جيجاوات للطاقة الشمسية و111 جيجاوات لطاقة الرياح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *