تعليم

«التعليم العالي»: الجامعات الأهلية ستسهم في تحقيق التنمية المستدامة

تفقد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم السبت، جامعة العلمين الدولية، يرافقه د. رشدي زهران رئيس مجلس أمناء الجامعة، ود.  عصام الكردي رئيس الجامعة، ود. أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، وذلك في إطار متابعة الوزير للمشروعات القومية التابعة للوزارة.

اقرأأيضا||جامعة القاهرة: ندوة الفاتورة الإلكترونية تأتي في إطار التحول الرقمي

أكد الوزير أن جامعة العلمين الدولية إنجاز كبير حققته الدولة المصرية في فترة قصيرة، مشيرًا إلى أنها من الجامعات الأهلية التي لا تهدف إلى الربح، وتسهم في إتاحة تعليم متميز، من خلال تقديم برامج تعليمية متطورة مواكبة للعصر وملبية لسوق العمل، فضلاً عن تمتعها ببنية أساسية متطورة، تسمح بإجراء أبحاث علمية عصرية في المجالات ذات الأولوية، موضحًا أن هذه الجامعات تحظى بدعم ورعاية القيادة السياسية.

 وأشار عبد الغفار أن الجامعات الأهلية تسهم في تحقيق الخطة الإستراتيجية للوزارة حتى عام 2030، ومنها تقديم مستوى تعليم عالٍٍ على المستوى الأكاديمي والتطبيقي، بما يساهم في إتاحة فرص التعليم بجودة عالية في العلوم الثقافية والعلمية والتطبيقية المختلفة، فضلاً عن تأهيل الخريجين ليكونوا قادرين على المنافسة بأسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية، وكذلك المشاركة في بناء جيل يتميز بمهارات عالية، بالإضافة إلى إعداد بنية مناسبة للبحث العلمي، تُسهم في حل المشكلات التي تواجه خطط التنمية في مصر.

وأشار الوزير إلى أن خطة الوزارة تستهدف الانتهاء من إنشاء 12 جامعة أهلية جديدة، وهي: (أسيوط الأهلية، بني سويف الأهلية، عين شمس الأهلية، المنصورة الأهلية، حلوان الأهلية، الزقازيق الأهلية، بنها الأهلية، قناة السويس الأهلية، شرق بورسعيد الأهلية، جنوب الوادي الأهلية، المنوفية الأهلية، المنيا الأهلية)، وذلك بخلاف بدء الدراسة في 3 جامعات أهلية فعليًّا (الجلالة، الملك سلمان الدولية، العلمين الدولية)، بجانب جامعة المنصورة الجديدة الدولية للعلوم والتكنولوجيا المقرر بدء الدراسة بها خلال العام الجامعي القادم.
وأكد عبدالغفار أن الهدف من اتجاه الدولة المصرية لإنشاء جامعات أهلية في المدن الجديدة، هو تحقيق تنمية حقيقية ومستدامة بهذه المدن، موضحًا أن إنشاء جامعات حديثة يسهم في تحقيق التنمية المنشودة.

ومن جانبه أكد د. عصام الكردي أن جامعة العلمين الدولية تأخذ فى الاعتبار التخصصات الملبية لاحتياجات سوق العمل، منها برامج الهندسة (الطاقة، إدارة الإنشاءات، الميكاترونيات) برامج العلوم الأساسية (الجيولوجيا البيئية، الطاقة المستدامة، الكيمياء الخضراء والعمليات المستدامة، الجينوم الوظيفي) برامج علوم وهندسة الحاسبات (تحليل البيانات الضخمة، النظم المدمجة وإنترنت الأشياء، الحوسبة السحابية، هندسة الذكاء الاصطناعي) برامج الفنون (التصميم البيئي، تصميم الألعاب، والوسائط الرقمية والمرئية، وتصميم السينما والمسرح والرسوم المتحركة) برامج السياحة (إدارة الضيافة، السياحة الإلكترونية، الإرشاد السياحي، إدارة الترفيه والسياحة، إدارة الضيافة وإمداد الغذاء).

وأشار الكردي إلى أن الجامعة تعمل على إقامة شراكات مع جامعات دولية لإتاحة الدراسة بدرجات علمية مشتركة فى تخصصات جديدة وفقًا لسوق العمل، حيث تم توقيع اتفاق مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة ليون 3 الفرنسية، يتم بموجبه منح درجات علمية، وشهادات مشتركة، وإنشاء شراكات، وتبادل الخبرات في شتى المجالات العلمية، ويجري الآن التباحث مع جامعة لويفيل الأمريكية لتوقيع اتفاق شراكة معها.

وأوضح رئيس الجامعة أن عدد طلاب الجامعة يبلغ حاليًا 486 طالبًا فى البرامج المختلفة، ونستهدف العام القادم قبول 1600 طالب، خاصةً بعد فتح برامج ومجالات جديدة، لافتًا إلى أن نظام التدريس فى الجامعة يختلف عن الجامعات الأخرى، حيث تقوم الدراسة فى معظمها على البرامج البينية، وهى تداخل التخصصات بين الكليات المختلفة؛ لخلق برامج وتخصصات جديدة.

وأضاف رئيس الجامعة أن نظام القبول بالجامعة يقوم على وضع امتحان للطالب المتقدم إليها؛ بناءً على الكلية التى يرغب فى الالتحاق بها، متضمنًا امتحاني التفكير النقدى واللغة الإنجليزية، كما يعقد اختبار المهارات الفنية والإبداعية لطلبة الفنون والتصميم، مشيرًا إلى أن الجامعة تقدم منحًا للطلاب المتفوقين، شريطة محافظة الطالب على تفوقه أثناء دراسته بالجامعة.

قام الوزير بجولة تفقدية داخل مبانى كليات الصيدلة، والأعمال، والدراسات العليا، والدراسات القانونية، والهندسة، وعلوم وهندسة الحاسبات ومبنى معامل الكمبيوتر، والفيزياء وقاعة الميكروسكوب. 
واستمع الوزير إلى عرض توضيحي للتطورات التي شهدتها جامعة العلمين الدولية على المستوى التعليمي والبحثي، منذ بدء الدراسة بها وحتى الآن.
كما التقى الوزير بعدد من طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس  للوقوف على مستوى الخدمة التعليمي والبحثي المقدم لهم.

جدير بالذكر أن جامعة العلمين الدولية واحدة من أربع جامعات أهلية (الملك سلمان، الجلالة، العلمين، المنصورة الجديدة) تم إنشاؤها بقرار جمهوري، وهى جامعة من الجيل الرابع، وتقام على مساحة 150 فدانًا تقريبًا، وتضم 16 كلية: (الهندسة، الدراسات القانونية الدولية، علوم وهندسة الحاسبات، الأعمال، الفنون والتصميم، الدراسات العليا، العلوم الصحية، طب الأسنان، الطب، العلوم الصحية التطبيقية، الصحة العامة، الصيدلة، السياحة والضيافة، التمريض، الإعلام والاتصال، العلوم الاجتماعية والإنسانية).

بدأت الدراسة بـ 6 كليات أكتوبر الماضي (الفنون والتصميم، الصيدلة، العلوم وهندسة الحاسب، الأعمال، الدراسات القانونية الدولية، الهندسة) بمعدل 9 برامج دراسية، وسوف يتم افتتاح كليات أخرى العام القادم (طب الأسنان والصحة العامة) وكذلك طرح برامج جديدة.

كما تضم الجامعة مكتبة مركزية، وساحات ترفيهية، وملاعب رئيسية، ومستشفى جامعيًّا، وسكنًا للطلاب والسادة أعضاء هيئة التدريس، يضم 4 آلاف غرفة، يجري تجهيزها حاليًا لاستقبال الطلاب، فضلاً عن 9 مبان أخرى، بالإضافة إلى التعاقد مع بعض الفنادق لإقامة الطلاب، وتوفير وسائل انتقال متميزة من وإلى القاهرة لخدمة الطلاب، والعمل على راحتهم.

السابق
“الصحة”: تسجيل 16 وفاة و1177 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وشفاء 1516 حالة
التالي
ريتشارد برانسون: لا أطيق الانتظار للوصول الى الفضاء