التخطي إلى المحتوى
قرارات الدكتور طارق شوقي لوقف الدروس الخصوصية

الدروس الخصوصية أصبحت عبئاً ثقيلاً علي كل الأسر المصرية، لذلك أصدر الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بياناً إلى جميع المعلمين والعقوبات المتوقعة بشأن إعطائهم دروساً خصوصية، وخروجهم من حصصهم فى وقت العمل، حيث يعرضهم للمساءلة القانونية وتحويلهم إلى التحقيق والإستبعاد من الدارسة والفصل من العمل وتحويلهم الى النيابة العامة.

قرارات الدكتور طارق شوقي لوقف الدروس الخصوصية

1- تبدأ العقوبة بخصم من راتب المدرس شهرين، وتتضاعف العقوبة بعد ذلك عند ضبط المدرس مرة أخرى.

2- يتم إستبعاد المدرس من التدريس أو يتم نقله خارج محافظته.

3- يتم التحقيق الفوري مع المدرس عند ضبطه داخل سنتر الدروس الخصوصية.

4- فتح محضر للمدرس بتهمة إعطاء الدروس الخصوصية.

5- عمل ملف ضريبي للمدرس لحصر أموال المدرس.

6- دعوى قضائية للتهرب الضريبي للمدرس داخل السنتر التعليمي للدروس الخصوصية.

7- عقوبة التهرب الضريبى قد تصل للحبس وسوف يتم إخطار النيابة العامة.

8- تحريك دعوى قضائية ضد المدرس وكذلك السنتر التعليمي وتوجيه تهمة للمدرس بالإعتداء على الحقوق الفكرية للوزارة .

9- معاقبة المدرس في حال تواجده خارج المدرسة أثناء حصصه بالمدرسة.

10- معاقبة المدرس الذي تغيب عن حضور حصصه بالمدرسة ، بالرغم من توقيعه في دفتر الحضور للمدرسة في بداية اليوم الدراسي ، وذلك لتواجد المدرس خلال مواعيد العمل خارج المدرسة لإعطاء الدروس الخصوصية .

11- تبدأ الضبطية القضائية بمجرد إستقبال الشكاوى من أولياء الأمور و كذلك سكان المنطقة السكنية المجاورة لهذا السنتر ، مع بداية تأشير الوزير لبداية تلك الإجراءات.

التعليقات

اترك رد