التخطي إلى المحتوى
داعية إسلامي يهاجم محمد رمضان على سجوده شكراً لله بعد الغناء

حالة من الجدل أثارها الفنان محمد رمضان بعد سجده شاكرًا لله في حفلته الاخيرة بالساحل الشمالي.

فقد هاجم سامح عبد الحميد، الداعية السلفي،  محمد رمضان، مؤكدا أنه لا يجوز له سجود الشكر بعد الغناء، زاعما أنه من المعصية أن يسجد الإنسان شكرًا على المعصية.

وتساءل “عبد الحميد”: “هل يشكر الله على ارتكاب المحرم؟”، مردفا: “عليه أن يندم ويتوب ويستغفر الله، فسجدة الشكر تكون بسبب تجدد نعمة، أو اندفاع نقمة، والرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا جاءه أمرٌ يُسَرُّ به خرَّ ساجدًا لله عز وجل”.

وتابع: “محمد رمضان لم تحدث له نعمة، بل حدثت له نقمة وغناء ورقص وانحلال، وسط نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، واختلاط الرجال بالنساء وفسوق وعصيان”، مردفا: “هذا من اللهو محرم الذي نهانا الله عنه””.

بينما دافع  الإعلامي شريف مدكور، عن رمضان وأكد  أن الفن والموسيقى يعتمدان  على الذوق والحس الفني، مضيفًا أن له رأي في الفن الذي يقدمه محمد رمضان قد لا يعجب البعض.

وأضاف مدكور في فيديو نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن بعض الممثلين والمطربين في فترة الستينيات والسبعينيات، كانوا يرتدون ملابس شفافة من “الشيفون”، برغم موهبتهم.

وعلق مدكور على الملابس التي ظهر بها رمضان في حفله الأخير بالساحل الشمالي، قائلًا: “واضح أن رمضان كان بيسجد في الكواليس، من حقه يا جماعة يسجد، لاعيبة الكرة بيسجدوا بالشورت، ورجليهم وركبهم باينة، يعني العورة مكشوفة، وبتسموهم منتخب الساجدين، وفي الآخر منهم ناس ببتحرشوا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *